صحة وجمالفوائد عامة

نقص المناعة

نقص المناعة

 

جهاز المناعة هو المسؤول عن الدفاع عن الجسم وحمايته من الأمراض والجراثيم والفيروسات وخاصة عند انتشار الطفيليات والميكروبات التي تسبب العديد من الأخطار الصحية على الجسم، ولكن تعرض هذا الجهاز للضعف يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية، وأكثر الأشخاص المعرضين إلى الإصابة بنقص المناعة هم الأطفال، لذلك يجب التعرف على العوامل التي تؤدي إلى إضعاف جهاز المناعة والتي تنقسم إلى الحالة النفسية، أو نوع الأطعمة التي يعتمد عليها الفرد والتدخين والسمنة.

نقص المناعة: هو الحالة التي تضف أو تتوقف فيها قدرة الجهاز المناعي على مقاومة الأمراض والطفيليات المختلفة، ومعظم حالات ضعف المناعة تكون منذ ولادة الفرد وهو يعاني من نقص المناعة أو مشاكل في جهاز المناعة، وعلى العكس هناك أفراد يعانون من فرط نشاط الجهاز المناعي، يجب العلم أن اضطراب نقص المناعة يجعل من السهل وصول الجراثيم والبكتيريا إلى جسم الإنسان، كما أن ضعف المناعة من الأعراض التي قد تستمر بضعة أيام ثم تختفي، وهناك حالات تستمر سنوات.

أسباب نقص المناعة

  • عدم أخذ قسط كافي من النوم يومياً يؤدي إلى مزيد من الضغط النفسي في الجسم وبالتالي توقف الجسم عن إفراز المواد التي تعرف باسم سيتوكينات، وهي المواد التي تعمل على زيادة قوة الجهاز المناعي في الجسم والقدرة على محاربة العدوى.
  • الاعتماد على أنواع من المضادات الحيوية المختلفة، وعدم احتواء النظام الغذائي على العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم مما يسبب القضاء على البكتيريا النافعة في الجسم وهي المسؤولة عن الحفاظ على صحة الأمعاء وبالتالي ضعف جهاز المناعة.
  • تناول الكثير من المشروبات الكحولية التي تؤدي إلى تدمير كريات الدم البيضاء التي بدورها تؤدي إلى ضعف واضطراب عمل الجهاز العصبي ومنها إلى انخفاض معدل وصول الأوكسجين إلى الأجهزة والأعضاء والأنسجة في الجسم.
  • اتباع بعض الأشخاص الأنظمة القاسية من الحمية الغذائية التي تؤدي إلى ضعف إنتاج الخلايا الدفاعية في الجسم مما يسبب أعراض نقص المناعة.
  • تناول كميات كبيرة من السكريات يعمل على سد المسارات الخلوية مما يمنع من استخدام ودخول فيتامين C وهو من أهم الفيتامينات المستخدمة في زيادة كفاءة جهاز المناعة في الجسم.
  • كثرة التعرض إلى مواقف الإجهاد والضغط العصبي يزيد من احتمالية التوقف المؤقت والاضطراب في عمل الجهاز المناعي، وذلك يكون ردة فعل من أجل مقاومة الآثار الناتجة بسبب الإجهاد والتعب.
  • الاعتماد على الأطعمة التي تحتوي على مواد سكرية ومواد حافظة ومصنعة مثل الزيوت المكررة يزيد من تراكم السموم في الجسم، مما يدفع جهاز المناعة إلى التخلص من تراكم هذه السموم وبالتالي تضعف القدرة على مقاومة الأمراض.
  • إصابة بعض الأفراد بالسمنة المفرطة وزيادة الوزن ينتج عنه الضغط الشديد على الأجهزة في الجسم الأمر الذي ينتج عنه التسبب في خلل في المواد الكيميائية والهرمونات الموجودة في الجسم وبالتالي تقليل إنتاج الأجسام المضادة.

طرق علاج نقص المناعة

  1. الثوم:  من المواد الغذائية التي تحتوي على مضادات أكسدة مما يساعد في الحفاظ على جهاز المناعة وتقويته في الدفاع عن الجسم وحماية الجسم من الأمراض، وذلك بسبب احتوائه على السلينيوم وغيرها من المركبات الأخرى المفيدة.
  2. الخضروات الورقية: يجب تناول الخضروات المختلفة مثل اللفت والبروكلي والقرنبيط الذي يساعد على تقوية الجهاز المناعي، وذلك بسبب احتواء هذه الخضروات على الألياف والمعادن وغيرها من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم عامة.
  3. البقدونس: البقدونس من النباتات التي تمتلك نسبة عالية من البوتاسيوم وغيرها من المعادن والفيتامينات، يمكن إضافته إلى العديد من الأطعمة وأطباق السلطة وبالتالي يساعد على شفاء الجسم من الالتهابات المختلفة وتخليص الجسم من السموم المتراكمة وأيضاً تقوية وظائف الكلى.
  4. الكيوي: الكيوي من الفواكه التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C، وهو من أهم الفيتامينات التي تحافظ على الجهاز المناعي في الجسم، وتساعده على محاربة الفيروسات والبكتيريا، كما أن الكيوي من المنشطات الطبيعية للجسم.
  5. الأسماك: تحتوي الأسماك على أحماض الأوميجا 3 التي لها فوائد كبيرة في تقوية الجهاز المناعي، وخاصة أسماك الماكريل، السلمون، السردين.
  6. عسل النحل: العسل عامة يحتوي على كمية كبيرة من العناصر الغذائية الضرورية لجميع أعضاء الجسم، حيث أنه صيدلية متنقلة، كما يساعد العسل على علاج نقص المناعة في الجسم ومحاربة الفيروسات والجراثيم.
  7. الزبادي: يستخدم الزبادي في تحسين عمليات الهضم المختلفة في الجسم، وذلك بسبب احتوائه على مادة البروبيوتيك، وأثبتت العديد من الدراسات العلمية أن الزبادي يساعد على تحسين وظائف جهاز المناعة في الجسم، والتخلص من الالتهابات الفيروسية والبكتيرية،  يساعد في تحفيز إنتاج مادة الانترفيرون الذي يزيد من أداء الجهاز المناعي، كما يمكن تناول الزبادي يومياً في علاج فرط الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية.
  8. اللوز: ينتج عن نقص فيتامين E إلى ضعف جهاز المناعة، ولكن مع الاعتماد على تناول حفنة من اللوز كل يوم يعمل على تزويد الجسم بما يحتاج إليه من فيتامين E وتقوية جهاز المناعة.
  9. الحوم الحمراء، والمحار: يساعد الزنك على زيادة وظائف خلايا الدم البيضاء وحماية الجسم من الالتهابات وبالتالي علاج نقص المناعة، كما أن الزنك من العناصر التي تحفز العمليات والتفاعلات في الجهاز المناعي التي تقوم بتدمير الفيروسات وتراكم السموم، لذلك يجب الحصول على كمية مناسبة من عنصر الزنك من الأطعمة المختلفة ومنها سرطان البحر والمحار واللحوم الحمراء.
  10. الكركم: الكركم من البهارات شديدة الأهمية في النظام الغذائي للإنسان، حيث يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين B6 وغيرها من المعادن أهمها البوتاسيوم، الحديد والمنجنيز التي تساعد في عمل الأجهزة المختلفة، كما يحتوي على مادة الكركمين وهي من المواد المضادة للأكسدة الفعالة في الحفاظ على الجهاز المناعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى