عامفوائد عامة

أضرار كبسولات البروبيوتيك

أضرار كبسولات البروبيوتيك

البروبيوتيك عبارة عن مزيج من البكتيريا الحية المفيدة والخمائر ، وهي تعيش في الجسم ولا تلعب دورًا مهمًا في مناعة الإنسان فحسب ، بل تلعب أيضًا دورًا مهمًا في الهضم وصحة الأمعاء. تتوفر كبسولات البروبيوتيك في الصيدليات لأن استخدام البروبيوتيك يساعد في حل العديد من المشاكل الصحية ، مثل: الإسهال ومرض التهاب الأمعاء ومتلازمة القولون العصبي.

فيما يلي أهم عيوب كبسولات البروبيوتيك:

ما هي أضرار كبسولات البروبيوتيك؟

نظرًا لوجود البكتيريا المفيدة في الجسم ، فإن كبسولات البروبيوتيك آمنة بشكل عام. ومع ذلك ، فإن استخدامها قد يسبب ردود فعل تحسسية ومشاكل خفيفة في المعدة ، خاصة في الأيام القليلة الأولى من تناول الكبسولات. تشمل الأضرار الأكثر وضوحًا لكبسولات البروبيوتيك ما يلي:

1. مشاكل في الجهاز الهضمي

يعاني بعض الأشخاص من مشاكل في الجهاز الهضمي عند تناول كبسولات البروبيوتيك لأول مرة ، ويرجع ذلك إلى التغيرات في الميكروبات المعوية التي تنتج غازات أكثر من المعتاد. يعاني بعض الأشخاص من بعض المشاكل مثل: الغازات والإسهال والانتفاخ. يرتبط تناول كبسولات البروبيوتيك القائمة على البكتيريا بزيادة مؤقتة في الغازات والانتفاخ. يمكن أن يؤدي تناول كبسولات الخميرة إلى الإمساك والعطش.

تختفي هذه الأعراض عادة في غضون أيام قليلة إلى بضعة أسابيع بعد تناول الكبسولة ، ويمكن تجنب هذه المشكلة عن طريق زيادة الجرعة تدريجياً من جرعة منخفضة. إذا كان لا يزال موجودًا ، يجب عليك العودة إلى الطبيب لتغيير نوع البروبيوتيك.

2. مشاكل في البشرة

من عيوب كبسولات البروبيوتيك الطفح الجلدي والحكة في بعض الحالات النادرة ، لذلك في حالة حدوث طفح جلدي ، يجب التوقف عن تناول الكبسولة فورًا واستشارة الطبيب. عندما تختفي الحكة والطفح الجلدي ، يمكنك أيضًا تجربة بروبيوتيك آخر.

3. مخاطر الحساسية

الأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو عدم تحمل الغلوتين وفول الصويا والبيض ومنتجات الألبان واللاكتوز قد يكون لديهم حساسية من البروبيوتيك. لذلك يجب توخي الحذر عند اختيار كبسولات البروبيوتيك والتأكد من أنها لا تحتوي على مكونات تزيد من خطر الحساسية.في حالة حدوث تفاعل خطير ، يجب التوقف عن تناول كبسولات البروبيوتيك واستشارة الطبيب.

4. زيادة خطر الالتهابات

يؤدي تناول كبسولات البروبيوتيك لدى الأطفال والبالغين المصابين بأمراض خطيرة إلى زيادة احتمالية الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفطرية ، مثل التهاب البنكرياس أو الأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية أو الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. يمكن للبكتيريا أو الخمائر الموجودة في البروبيوتيك أن تدخل الدم وتسبب التهابات فردية ، وهو أحد مخاطر كبسولات البروبيوتيك.

كما يظهر أنه من بين الأشخاص الذين يتناولون البروبيوتيك ، يصاب واحد من كل مليون شخص. وبمجرد حدوث العدوى ، يمكن علاجها بالمضادات الحيوية والأدوية المضادة للفطريات. يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل المناعة تجنب تناول البروبيوتيك قبل استشارة الطبيب ، بينما يجب على أولئك الذين يتناولون العوامل المضادة للفطريات الانتظار حتى يتم التخلص من العدوى تمامًا قبل تناول البروبيوتيك.

اقرأ أيضًا: انتروجرمينا وصحة الجهاز الهضمي Enterogermina

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى